أخبار الإنترنت
recent

هند ابو السعود .. مذيعة من زمن جميل، توقف برنامجها " جولة الكاميرا " بقرار سيادي لرفضها خلع الحجاب .

هند ابو السعود ، اعلامية مصرية، من الرواد الأوائل بالتليفزيون المصري، تخرجت في كلية الآداب قسم لغة إنجليزية، وعملت بوكالة أنباء الشرق الأوسط كمحررة أخبار، ثم التحقت بالتليفزيون كمساعد مخرج للنشرة، وتعتبر أول مخرجة لنشرة الأخبار، ثم سرعان ما تحولت إلى مذيعة منوعات، وقدمت أشهر وأقدم برامج التليفزيون وهو (جولة الكاميرا). تولت عدة وظائف قيادية من مراقب منوعات إلى رئيس قسم المنوعات ورئيس القناة الأولى وأخيرا نائب رئيس التليفزيون، ثم لم تظهر مرة أخرى بعد ذلك بسبب حجابها، تزوجت من الصحفي اللامع بجريدة الجمهورية (محسن محمد).

عنها : 
40 . كان والدها يعمل مهندسًا، ويعيش في السويس.
39. لم تقبلها المدارس في السويس لصغر سنها، فاقترحت والدتها إلحاقها بالمدرسة بالقاهرة.
38. عاشت في بيت جدها في القاهرة، وتربت معه، وكانت تعود في الإجازة إلى بيت والدها في السويس.
37. كانت تعيش في الحي الغربي في السويس قبل عام 1956، وكان يسكنه الإنجليز والإيطاليون في ذلك الوقت.
36. كان والدها يشجعها على القراءة والثقافة منذ صغرها، أما والدتها فكانت تحاول جذبها إلى المطبخ.
35. التحقت بمدرسة الحلمية الابتدائية ثم الثانوية، وكانت الثانوية العامة في ذلك الوقت 5 سنوات للأولاد، والبنات 63 سنوات، وحين تم تعيين طه حسين، عميد الأدب العربي، وزيرًا للمعارف- التعليم حاليًا- قرر مساواة البنات بالأولاد، فأخذاها في 5 سنوات ودخلت الجامعة أصغر من أبناء جيلها.
34. تخرجت في كلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية، بسبب حبها للتاريخ واللغات منذ صغرها.
33. كانت تنوي العمل في الصحافة، بسبب عدم وجود ما يسمى مذيعة في التليفزيون في ذلك الوقت.
32. كانت تتدرب في وكالات الأنباءعلى العمل بالصحافة، ثم بدأت عملها الفعلي كمحررة في وكالة أنباء الشرق الأوسط.
31. تركت الوكالة، بسبب «مضايقات» محسن محمد، الذي تزوجها فيما بعد.
30. عملت فيما بعد بوكالة أجنبية اسمها «i. n. s»، ثم تركتها بعد فترة ولم تجد أمامها سوى الجلوس في المنزل.
29. اندمجت الوكالة مع وكالة أخرى، وبدأت اختبارات التليفزيون المصري في ذلك الوقت.
28. التحقت بالتليفزيون المصري، في قسم الأخبار، وتعلمت على يد سعد لبيب.
27. كان راتبها 14 جنيهًا حين بدأت العمل في التليفزيون، وكان يطغى عليه الطابع الإخباري فقط.
26. عملت في التليفزيون كمساعد مخرج للنشرة.
25. أصبحت فيما بعد مخرجة، وكانت أول مخرجة لنشرات الأخبار في التليفزيون المصري.
24. بدأت عملها كمذيعة بعدما عرضت عليها الإعلامية همت مصطفى الأمر، وقالت لها: «ليه متذيعيش النشرة؟»، فقالت: «معرفش»، فعرضت همت مصطفى وسميرة الكيلاني عليها دخول اختبار، وبالفعل دخلت ونجحت، وعملت في قطاع الأخبار.
23. تحولت إلى مذيعة منوعات، وقدمت أشهر برنامج منوعات في التليفزيون بعنوان «جولة الكاميرا»، في فترة الثمانينيات.
22. صاحب فكرة برنامج «جولة الكاميرا» كان زوجها، واقترح عليها أن تكون الفقرات قصيرة، واقترحت الفكرة على سعد لبيب فطلب حلقة تجريبية، فقدمت حلقة في 45 دقيقة، وبها 15 أو 20 فقرة.
21. كان البرنامج تجديد في برامج المنوعات، وتقول عنه «هند»: «هو أول برنامج منوعات ثقافية يخرج المشاهد فيه بمعلومة، فكان البرنامج الجديد والغريب والمثير».
20. اختارت يوم الأحد من كل أسبوع لعرض البرنامج، بسبب شكاوى أصحاب المحلات من عدم مشاهدتهم البرنامج لأن إجازتهم يوم الأحد فقط، وجاءتها خطابات تطلب عرض البرنامج يوم الأحد فلبت الطلب.
19. تولت منصب رئيس قسم المنوعات بالتليفزيون، ورئيس القناة الأولى.
18. تولت منصب نائب رئيس التليفزيون المصري، وكان ذلك آخر منصب تقلدته في التليفزيون.
17. ظلت تقدم البرنامج حتى بعد ترقيتها لنائب رئيس التليفزيون، وفي ذلك الوقت ارتدت الحجاب.
16. قالت إن الرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك «زعل» من حجابها، وقال لها: «إيه اللي إنتي لابساه ده؟».
15. ذكرت أن مبارك قال لها في لقاء معه في حضور الإعلاميين: «شيلي الحجاب»، فقالت له: «طيب وأقوله إيه؟»، قال لها: «هو مين»، فقالت: «ربنا»، وأوضحت أنه بعد هذا الحوار لم تظهر على الشاشة مرة ثانية.
14. تزوجت من الصحفي بجريدة الجمهورية محسن محمد، والذي شغل فيما بعد رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير جريدة الجمهورية.
13. قابلت زوجها أثناء عملها في وكالة أنباء الشرق الأوسط، وقالت إنه كان يضايقها كثيرًا، لكنها فهمت فيما بعد إنه كان اهتماما.
12. قالت إن محسن محمد كان يتابعها ويهتم بها، وظل متابعًا لها وعلى اتصال بها حتى بعدما تركت عملها بالوكالة.
11. أكدت أن زواجها من محسن محمد لم يكن ناتجًا عن قصة حب، قائلة في حوارها: «ماما كانت خانقاني في البيت، ترفض خروجي وأنا أريد الانطلاق والعمل، فوجدت أن الزواج فرصة للخروج من قيد أمي».ط
10. قالت إن الزواج لم يكن قيدًا عليها، خاصة أن زوجها ساعدها كثيرًا، ووقف بجوارها لأنه مثقف ويعمل في نفس المجال، ما جعل ذلك إضافة لها.
9. قالت إنها وجدت في زوجها الزوج والحبيب والزميل وكل شيء.
8. ذكرت أنها كانت تسير في شارع قصر النيل بعد اختفائها عن التليفزيون بسنوات، وسمعت صوتًا يناديها قائلًا: «يا ست هند، يا ست هند، ممكن كلمة»، وقال لها هذا المواطن: «إنتي المذيعة الوحيدة اللي سمحت لها تقعد وتتعشى معانا على الطبلية بالليل»، في إشارة منه إلى إعجابه ببرنامجها «جولة الكاميرا».
 7 . ترى أن الإعلام المصري منذ 211 في حالة انفلات، ولا يؤدي إلى شيء مفيد، وانتقدت البرامج الدينية، قائلة: «ناس ترتدي جلبابا أبيض وذقن طويلة، يخرج عليك ويدخلك ويخرجك من الجنة وهو جالس في الاستوديو».
6. قالت إن مصر تعاني من حالة انفلات إعلامي وثقافي وأخلاقي، ويبدأ الإصلاح من التعليم ثم الصحة.
5. كانت ترى أنه لابد من الالتفات إلى سيناء، ودفع الناس وترغيبهم في السفر إليها وتنميتها.
4 . قالت إنها غضبت في البداية من اتفاقية «كامب ديفيد»، لكنها اقتنعت فيما بعد بأهميتها، قائلة: «السادات عبقري، هو من غيرها كنا هنقدر ناخد حاجة؟».
3. قالت إن مصر محتاجة «فرعون كويس» أو بمعنى آخر «ديكتاتور مصلح»، مضيفة: «عندما نعود للقرآن الكريم نجد ربنا قال: (اذهب إلي فرعون إنه طغي)، معنى ذلك لو كان فرعون كويس لما كان أرسل الله له نبيًا».
2. شاركت في فيلمين هما فيلم «مين يقدر على عزيزة»، عام 1975، من إخراج أحمد فؤاد، وبطولة حسين فهمى وسعيد صالح وسهير رمزي، وفيلم «كان وكان وكان»، عام 1977، من إخراج عباس حلمي، وبطولة فؤاد المهندس، وناهد شريف.
1. توفيت في 29 سبتمبر 2015.
حلقات من برنامج جولة الكاميرا 


شاركنا ابدعاتك samirkonbr@gmail.com
سمير قنبر

سمير قنبر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.