أخبار الإنترنت
recent

تعريف الثورة والحزب


تعريف الثورة
الثورة ظاهرة اجتماعية وسياسية يقوم بها الشعب او اغلبيته بعد ان امتلئ ضميره وزكم انفه من كثرة الظلم والفساد الذى تعدى كل الحدود التى يمكن ان يتحملها اي انسان ويبث روح الثورة ويقوى الاقتناع بها مثقفى الشعب وقياداته الشعبية والحزبية وسنجد هنا اختلاف بسيط فالبنسبة للثورة الفرنسية قاد الشعب وبث فيه روح الاعتراض مثقفيه ونخبته بينما فى الفكر الماركسى من قاد الثورة كلنوا طبقة العمال والكادحين هذا التعريف شامل واخذ على اساس اشهر ثورتين غيرتا التاريخ وهما الثورة البلشفية والفرنسية بينما الثورات فى عصرنا الحالى يمكن تعريفها بانه التغيير الذى يحدثه الشعب باغلبيته وتداخل طبقاته مستخدما ادواته مثل القوات المسلحة او قياداته الفكرية والعلمية والشعبية لتغيير نظام حكمه ويمكن ان تكون الثورة شعبية عامة مثلما حدث فى الثورة الفرنسية او الثورة المصرية فى 25 يناير على ان تلتف كل الادوات حول الشعب او يمكن ان يكون انقلاب عسكرى مثل ثورة 23 يوليو فى مصر او دول امريكا اللاتينية على ان يحميها ويضمنها الشعب ويكون الهدف فى الحالتين هو هدم وازالة واباده الفساد والظلم ثم اقامة حياة عادلة كريمة لكل طوائف الشعب ومن وجهه نظرى لا يمكن حتى الان مقارنة اي ثورة بالاخرى طوال التاريخ وحول العالم نظرا لاختلاف الظروف والدوافع والنتائج والاهداف فلكل اقليم جغرافى طبيعته ولكل شعب ثقافته وبالتالى لا يمكن تشبيه ثورة بالاخرى او اعتبارها دليل وانما يمكن اعتبار تاريخ ثورة ما دافع ومقوم لقيام ثورة اخرى مثلما كانت الثورة الفرنسية 1789 م منهج وتاريخ يدرس ويؤرخ لفهم اسباب قيام الثورات وماهى النتائج التى يمكن ان نجنيها اذا لم يكن هناك طريق نسير فيه لتحقيق الاهداف المرجوة من قيام ثورة وفتح الابواب للفوضى السياسية والاجتماعية والاقتصادية


تعريف الحزب

الحزب هو مجموعة تتجمع وتتفق وتلتقى على افكار وبرامج معينة سياسية او اجتماعية او اقتصادية او كلهم معا ويسعون للوصول الى السلطة الحاكمة داخل مجتمعم لتطبيق هذه الافكار فى شكل برامج هدفها الاساسى هو الارتقاء والتنمية للمجتمع ككل ومن المفهوم ان كل شخص داخل الحزب او منضم له يجب ان يكون موافق او مقتنع بمبادئ الحزب واهدافه ويساعد فى طريقة تنفيذ هذه المبادئ والوصول الى الاهداف ومن الجائز كما هو ملاحظ ان تقوم احزاب على فكر واعتناق مبادئ ايديولوجيات معينة مثل الاحزاب التى تقوم على الفكر الليبرالي الحر او الفكر اليسارى التقدمى او الاحزاب التى تقوم على اسس دينية ولكن المهم دائما هو تطويع هذه الافكار بما يناسب المجتمع الذى ينشأ فيه الحزب لكي ينتشر ويحقق نتائج جيدة ولو تحدثنا او طبقنا هذا التعريف على مصر سنجده فارغ تماما من معناه فلا يوجد فى مصر حاليا حزب يقتنع كل افراده بمبادئه واهدافه ولو حدث ذلك لوجدنا احزاب قوية مؤثرة تستطيع تغيير الواقع انما فقط هي عملية تجميع اعداد للتوقيع على مسودات التأسيس ومن بعدها يدار الحزب من خلال عدد من الافراد لا يتعدى العشرة وباقى المنضمين مجرد اسماء فقط ولهذا نتج احزاب ضعيفة ليس لها وجود على الواقع السياسى ولا تسطيع التأثير بالشكل المرغوب .




م سمير قنبرsameerkounbar@gmail.com
سمير قنبر

سمير قنبر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.