728

Loading...

السبت، 18 يونيو، 2011

تعريف النازية والفاشية واليسارية


النازية
النازية هى حركة سياسية نشأت بعد الحرب العالمية الاولى فى المانيا وتوجهاتها الاساسية مبنية على العنصرية والتشدد ضد الأعراق الأخرى وكذلك على علوّ اجناس بشرية معينة على أجناس أخرى. وآمنت بقمع وحتى بإبادة الأعراق الدنيا، وبالمقابل الحفاظ على "طهر" الأعراق العليا
وظهرت هذه الحركة بشكل علنى ومؤثر بعد هيمنه ووصول الحزب القومى الاشتراكى العمالى بقيادة ادولف هتلر عام 1933 م الى مقاليد السيطرة والحكم فى المانيا وإنشاء ما سمى دوله الزعيم والمملكة الثالثة والتى اثارات شراره الحرب العالمية الثانية وشرعت بتنفيذ وتطبيق الايدلوجيه النازية و بدأ هتلر بتنفيذ برنامجه بإبادة شعوب ومجموعات بشرية أخرى وعلى رأسهم اليهود. وأطلق على عملية الإبادة اسم المحرقة او الهولو كوست كما وضع خطط لاحتلال اراضى وموطن هذه المجموعات البشريه لتقوية اقتصاد دولته ومن اكثر الاعراق التى تأثرت بالاباده هم اليهود لانهم كانوا عند ادنى مستوى على مقياس هتلر للشعوب والاعراق وهذه المحرقة لليهود كانت طريقهم لاحتلال ارض فلسطين وتأسيس دولتهم المستقله المسماه اسرائيل مستغلين التعاطف الدولى حول العالم وخصوصا تعاطف الانجليز ليتم تقاضى تعويضات ضخمة من المانيا لانشاء دولتهم فى فلسطين بدايه من وعد بلفور الانجليزى وحتى يومنا هذا .

الفاشية

شكل من أشكال الحكومات التي يرأسها دكتاتور، وغالبًا ما تنم عن سيطرة الحكومة سيطرة تامة على النشاطات السياسية والاقتصادية والدينية والاجتماعية.والفاشية شبيهة بالشيوعية. على أنها بخلاف الشيوعية ـ التي تملك فيها الحكومة كل الصناعات ـ تبيح الفاشية للصناعة أن تبقى ملكية خاصة، ولكن تحت سيطرة الحكومة. وتشمل المظاهر الأخرى للفاشية التطرف الوطني، والسياسات النازعة للعسكرية، والتوسّع، والغزو واضطهاد الأقليات.وكلمة فاشية، صفة أيضًا لكل نظام حكم، أو مفهوم سياسي، يشبه حكم بنيتو موسوليني، وأدولف هتلر وسياساتهما. فقد قامت حكومتان فاشيتان في كل من إيطاليا، بقيادة موسوليني من سنة 1922م إلى سنة 1943م، وفي ألمانيا بقيادة هتلر من سنة 1933م إلى سنة 1945م.ويأتي الفاشيون إلى السلطة ـ في أغلب الحالات ـ على إثر حدوث انهيار اقتصادي بالبلاد أو هزيمة عسكرية أو كارثة أخرى. ويكسب الحزب الفاشي تأييدًا شعبيًا لما يبذله من وعود بأنه سينعش الاقتصاد، وسيسترد كرامة البلاد. وقد يستغل الفاشيون خوف هذه الشعوب من الشيوعية أو الأقليات. ونتيجة لذلك قد يستحوذ الفاشيون على السلطة عن طريق انتخابات سلمية أو عن طريق القوة. وبعد أن يستولي الحزب الفاشي على السلطة، يتسلم أعضاؤه الوظائف التنفيذية والقضائية والتشريعية في الحكومة. وفي أغلب الحالات يتولى رئاسة الحكومة شخص واحد . ونجد الحرية الشخصية مقيدة تقييدًا شديدًا في ظل الحكومة الفاشية، فعلى سبيل المثال، تقيد الحكومة السفر إلى البلاد الأخرى، وتحد من أي اتصال بشعوبها، وتهيمن على الصحف ووسائل الاتصال الأخرى في بلدها، وتبث الدعاية للترويج لسياساتها، وتمارس رقابة صارمة على المطبوعات لقمع الآراء المناوئة لها. ويفرض على كل الأطفال الالتحاق بمنظمات الشباب، حيث يتدربون على المسيرات ويتعلمون المفاهيم الفاشية. وتسحق الشرطة السرية أية مقاومة. وقد تؤدي المعارضة إلى السجن والتعذيب والموت. والفاشية هو توجه سياسى كما ذكرنا ارتبط بموسولينى وهتلر حتى انتهت بانتهائهم بعد ان اثبتت من خلال ممارساتها وادارتها انها حركات وتوجهات لا تصلح بالمرة لادارة شئون اى بلد

اليسارية

كثير منا يربط لفظ اليسارى فى التوجهات السياسية للشيوعية وغيرها وجاء هذا الربط من فرط ما تم بثه لشعوبنا العربيه نحو تكفير الشخص الذى يقتنع باراء الحريه والعلمانية والديمقراطيه الكاملة وعندما نستكشف كيف نشأت اليسارية سنجدها انها جاءات عندما جلس النواب الليبراليون الممثلون لطبقة العامة او الشعب على يسار الملك لويس السادس عشر في إجتماع لممثلي الطبقات الثلاث للشعب الفرنسي عام 1789 م وكان النواب الممثلون لطبقة النبلاء ورجال الدين على يمين الملك في ذلك الإجتماع المهم الذي ادى إلى سلسلة من الإضرابات والمطالبات والتى انتهت بقيام الثورة الفرنسية الكبيرة والتى استمرت حوالى 10 سنوات حتى حققت مرادها وحررت الشعب الفرنسى بالمقصلة من الظلم والاستعباد. وكلمة يسارى عبارة عن مصطلح يمثل تيارا فكريا و سياسيا يتداخل من الليبرالية و الإشتراكية إلى الشيوعية مرورا بالديمقراطية الإجتماعية و الليبرالية الإشتراكية . من الجدير بالذكر ان هذا الترتيب في الجلوس لايزال متبعا إلى هذا اليوم في البرلمان

بمرور الوقت تغير و تعقد وتشعب إستعمالات مصطلح اليسارية بحيث اصبح من الصعوبة بل من المستحيل إستعمالها كمصطلح موحد لوصف التيارات المختلفة المتجمعة تحت مظلة اليسارية ، فاليسارية في الغرب تشير إلى الإشتراكية او الديمقراطية الإجتماعية في اوروباالليبرالية في الولايات المتحدة الامريكية ، من جهة اخرى فإن اليسارية في الأنظمة الشيوعية تطلق على الحركات التي لاتتبع المسار المركزي للحزب الشيوعي وتطالب بالديمقراطية في جميع مجالات الحياة. هناك مصطلح آخر ضمن السياق العام لليسارية وتسمى اللاسلطوية والتي يمكن إعتبارها بأقصى اليسار او اليسارية الراديكالية . وتشير الى

كما ان هناك جدل بين اليساريين انفسهم حول معنى اليساري فالبعض يرفض رفضا قاطعا اي صلة بالماركسية و الشيوعية و اللاسلطوية بينما يرى البعض الآخر ان اليساري الحقيقي يجب ان يكون شيوعيا او اشتراكيا, بصورة عامة يختلف اليسار السياسي عن اليمين بتبنيها للحريات الشخصية و العلمانية و العدالة الإجتماعية وفي معظم دول الشرق الأوسط تاتي اليسارية مرادفة للعلمانية علما ان بعض الحركات اليسارية التاريخية كانت تتبنى المعتقدات الدينية ومن ابرزها حركة إنهاء التمييز العنصري في الولايات المتحدة على يد القس مارتن لوثر كنج .وتحديدا فى مصر انا اعتبر كل الليبراليون المثملثون فى احزاب مثل التجمع والغد يساريون ينادون بالحرية والعدالة الاجتماعية بشكل عام دون تفصيلات معقدة .


م سمير قنبرsameerkounbar@gmail.com

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...